الإثنين , يوليو 15 2024

صهريج البازيليك: القصر المغمور و جوهرة إسطنبول المخفية

في قلب مدينة إسطنبول القديمة، وعلى مقربة من العديد من المعالم التاريخية الشهيرة مثل جامع السلطان أحمد وجامع آيا صوفيا، يوجد معلم مدهش يجسد روعة الهندسة البيزنطية وعبقرية التصميم المائي القديم. إنه صهريج البازيليك، المعروف أيضًا باسم “القصر المغمور”، الذي يعد أحد أبرز المعالم الأثرية في المدينة وأكثرها إثارة للإعجاب.

صهريج البازيليك

التاريخ والنشأة

بُني صهريج البازيليك في القرن السادس الميلادي خلال حكم الإمبراطور جستنيان الأول. الهدف الأساسي من بناء الصهريج كان توفير مصدر موثوق للمياه للقصر الكبير والمباني المحيطة به في حالة حدوث حصار أو جفاف. تمتد مساحة الصهريج على حوالي 9,800 متر مربع، ويتسع لحوالي 80,000 متر مكعب من المياه.

التصميم والهندسة في صهريج البازيليك

يعد الصهريج تحفة هندسية بحد ذاته. يحتوي الصهريج على 336 عمودًا رخاميًا مرتبين في 12 صفًا، مما يضفي عليه مظهرًا مهيبًا يشبه القصور. يبلغ ارتفاع كل عمود حوالي 9 أمتار، مما يعطي للمكان إحساسًا بالعمق والرهبة. الأعمدة مزينة بأنماط هندسية منحوتة، ويستند بعضها على قواعد تحمل رؤوس منحوتة بتصاميم مدهشة مثل رأس ميدوسا الشهير.

تعكس 98 من أعمدة خزان البازيليك الطراز الكورينثي، الذي يعود إلى الفترة الهلنستية المشرقة في اليونان القديمة. تتميز بعض الأعمدة الأخرى بالنمط الدوري، وهو أقدم وأبسط الأنماط المعمارية في اليونان القديمة. كما يظهر على بعض الأعمدة الأخرى النمط الروماني المميز.

رأس ميدوسا

النظام المائي

اعتمد نظام الصهريج على شبكة معقدة من القنوات والجسور لجلب المياه من مناطق بعيدة خارج المدينة. صممت القنوات بطريقة تضمن تدفق المياه بشكل مستمر ومنتظم إلى داخل الصهريج. لقد استخدم المهندسون البيزنطيون مواد متينة وطرائق بناء متقدمة لضمان استدامة الهيكل عبر القرون.

الاكتشاف والترميم

على مر العصور، تعرض خزان البازيليك للإهمال والنسيان حتى اكتُشف في القرن السادس عشر من قبل الباحثين الغربيين. منذ ذلك الحين، شهد الصهريج عدة مراحل من الترميم والصيانة للحفاظ عليه كأحد أهم المواقع السياحية في إسطنبول. اليوم، يمكن للزوار التجول داخل الصهريج ومشاهدة الأعمدة المغمورة بالمياه والاستمتاع بالأجواء الساحرة التي توفرها الإضاءة الحديثة.

خزان البازيليك

الأهمية الثقافية والسياحية لصهريج البازيليك

لا يعتبر صهريج البازيليك مجرد موقع أثري، بل هو رمز للعبقرية البيزنطية وإرث ثقافي يجذب الملايين من السياح سنويًا. يوفر الصهريج تجربة فريدة للزوار حيث يمكنهم التعرف على تاريخ إسطنبول العريق والاستمتاع بجمال الهندسة القديمة في آن واحد. بالإضافة إلى ذلك، تستضيف بعض الفعاليات الثقافية والفنية داخل الصهريج، مما يضيف إلى جاذبيته كوجهة سياحية مميزة.

أنشطة يمكن القيام بها في صهريج البازيليك

زيارة صهريج البازيليك تجربة فريدة تجمع بين التاريخ والهندسة والفن. فيما يلي بعض الأنشطة التي يمكن للزوار القيام بها في هذا الموقع الأثري المميز:

1. التجول واستكشاف العمارة

  • التجول داخل الصهريج: يمكن للزوار التجول بين الأعمدة الرخامية الشاهقة التي تصطف في 12 صفًا، مما يتيح لهم فرصة ملاحظة التفاصيل المعمارية والنحتية الرائعة.
  • مشاهدة رؤوس ميدوسا: لا تفوت فرصة مشاهدة رؤوس ميدوسا المنحوتة التي تستند عليها بعض الأعمدة. هذه المنحوتات الفريدة تضيف لمسة من الغموض والجمال إلى المكان.

2. الاستمتاع بالإضاءة والأجواء

  • الإضاءة الحديثة: تمتاز أجواء الصهريج بإضاءة هادئة ورومانسية تضفي جمالًا وسحرًا على المكان، مما يجعل التجول فيه تجربة ساحرة.
  • التقاط الصور الفوتوغرافية: الصهريج مكان مثالي لالتقاط الصور بفضل إضاءته الفريدة وتصميمه المذهل. تأكد من التقاط صور تذكارية أثناء جولتك.

3. التعرف على التاريخ

  • الاستماع إلى الأدلة الصوتية: يوفر الموقع أدلة صوتية بلغات متعددة تشرح تاريخ الصهريج وتفاصيل بنائه ووظائفه عبر العصور.
  • زيارة المتحف الداخلي: يحتوي الصهريج على متحف صغير يعرض معلومات وصورًا تاريخية تساعد الزوار على فهم أعمق لتاريخ الموقع وأهميته.

4. حضور الفعاليات الثقافية

  • الفعاليات الفنية: في بعض الأحيان، يستضيف الصهريج حفلات موسيقية ومعارض فنية تساهم في تعزيز التجربة الثقافية للزوار.
  • العروض التفاعلية: تُنظم أحيانًا عروض ضوئية ومائية تفاعلية داخل الصهريج، مما يوفر تجربة ممتعة ومبتكرة.
البازيليك

أفضل الفنادق القريبة من صهريج البازيليك

فندق سورا آيا صوفيا

يقع فندق سورا آيا صوفيا في قلب المنطقة التاريخية بالسلطان أحمد، ويتميز بموقعه الممتاز بالقرب من آيا صوفيا والمعالم الأخرى. يوفر الفندق خدمات راقية وغرفًا مزودة بعازل للصوت ومكيفة، بالإضافة إلى مرافق مثل مسبح خارجي وحديقة نباتية

سورا ايا صوفيا

فور سيزونز اسطنبول في السلطان أحمد

يتمتع فندق فور سيزونز بموقع مركزي في المدينة القديمة، ويقع في مبنى سجن تاريخي مصمم على الطراز النيو كلاسيكي. يقدم الفندق تجربة إقامة فاخرة مع أعمال فنية أصلية وغرف مزينة بالطراز التركي

فور سيزونز السلطان احمد

فندق أركاديا بلو إسطنبول

يقع فندق أركاديا بلو في حي السلطان أحمد التاريخي، ويتميز بمطعم على السطح يقدم إطلالات بانورامية على بحر مرمرة. يوفر الفندق غرفًا أنيقة مع مرافق لتحضير الشاي والقهوة، ويقدم بوفيه إفطار مع إطلالات رائعة

اركاديا بلو اسطنبول

هذه الفنادق تقدم تجارب إقامة متنوعة تناسب الباحثين عن الرفاهية والتاريخ والإطلالات الخلابة في قلب إسطنبول.

اقرأ أيضًا:

جامع السلطان أحمد: تحفة عثمانية وسط إسطنبول

السوق المصري اسطنبول: حيث تلتقي النكهات والثقافات

آيا صوفيا: مزيج الحضارات في قلب تركيا

شاهد أيضاً

كابيتول مول اسطنبول: الوجهة المثالية للتسوق والترفيه

كابيتول مول اسطنبول هو واحد من أشهر وأهم مراكز التسوق في اسطنبول الآسيوية. يتميز بموقعه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *